عملية زراعة الحواجب

تعزز الحواجب الممتلئة والسميكة جمال العيون بالإضافة إلى حقيقة أن الحواجب الرفيعة أصبحت غير ملائمة في الوقت الحاضر
لذلك إذا كنت تعانين من رقة الحاجب أو فقدهما تمامًا بسبب النتف المفرط أو أي أسباب طبية / غير طبية أخرى ، فإن أفضل حل هو إجراء عملية زراعة الحاجب .. وبهذه الطريقة ستحصلين على مظهر جميل وطبيعي بحواجب كاملة ودائمة.

عملية زراعة الحواجب

تعزز الحواجب الممتلئة والسميكة جمال العيون بالإضافة إلى حقيقة أن الحواجب الرفيعة أصبحت غير ملائمة في الوقت الحاضر
لذلك إذا كنت تعانين من رقة الحاجب أو فقدهما تمامًا بسبب النتف المفرط أو أي أسباب طبية / غير طبية أخرى ، فإن أفضل حل هو إجراء عملية زراعة الحاجب .. وبهذه الطريقة ستحصلين على مظهر جميل وطبيعي بحواجب كاملة ودائمة.

حول العملية

زراعة الحاجب هي إجراء تجميلي يهدف إلى منحك حواجب أكثر كثافة وامتلاء
في هذا الإجراء ، يأخذ الجراح طعمًا من الشعر (السدادة) مع الجذور (البصيلة) وينقلها إلى منطقة الحاجب. عادة ما تتم إزالة طعم الشعر من مؤخرة عنقك أو المنطقة المحيطة بأذنك.
إنها تشبه إلى حد كبير إجراء زراعة الشعر

بعد الجراحة

يمكنك البدء في الحلاقة بشكل طبيعي مرة أخرى في غضون أسبوعين فقط.
قد تتكون قشور صغيرة حول كل بصيلة شعر مزروعة حديثًا ، ولكن يجب أن تتقشر في غضون أيام قليلة.
تجنب بعض الأدوية والتعرض لأشعة الشمس
قد يعاني المرضى من تورم وبعض الآثار الجانبية الأخرى

قبل العملية

أولاً ، ستلتقي بالطبيب الذي سيفحصك ويحدد التقنية المناسبة لحالتك
سواء كانت طريقة FUE أو FUT ، فسيتم حلق رأسك في المنطقة المانحة ، وستخضع لتخدير موضعي حتى لا تشعر بأي إزعاج أثناء العملية.
قد تستغرق العملية 8 ساعات وهذا يختلف حسب التقنية المستخدمة وحجم المنطقة المعالجة.
إذا كنت ترغب في ذلك ، يمكن تناول مهدئ عن طريق الفم قبل الإجراء لتهدئة أعصابك وجعلك أكثر راحة طوال مدة الجراحة.

أثناء العملية

تمامًا كما هو الحال في زراعة الشعر ، في زراعة الحاجب ، يقوم الجراح بنقل بصيلات الشعر من المنطقة المانحة (عادةً الجزء الخلفي من الرأس أوفوق الأذنين) ثم زرعها في الحاجب حيث تكون هناك حاجة إليها. وهذا يتطلب ما بين 150 إلى 300 شعرة في كل حاجب حسب شدة تساقط الشعر فيه.
إنه إجراء دقيق حقًا يحتاج إلى الكثير من الدقة والاهتمام بأدق التفاصيل مثل التحكم في كل اتجاه للشعر ومظهر منحنى الشعر من أجل الحصول على النتيجة الأكثر طبيعية.
تتم تحت التخدير الموضعي وتستغرق حوالي 3 ساعات. عادة ما يكون الشفاء سريعًا ، وسوف يتساقط الشعر المزروع بعد الجراحة وهو أمر جيد تمامًا لأنه بعد ذلك سيبدأ شعر الحاجب الدائم الجديد في النمو
لا تنس أن الشعر الجديد هو في الواقع شعر فروة الرأس ، لذا فهو مبرمج لينمو بشكل أسرع وسيحتاج ذلك إلى عناية وعناية مستمرة.
بعد العملية
تستمر دورة الشعر الطبيعي وقد تتساقط هذه الشعيرات وتبدأ دورة إعادة النمو بعد 10-12 أسبوعًا. من المتوقع أن يستمر الشعر المطعوم حديثًا في النمو بمجرد الزراعة

تقنيات زراعة الحاجب

زراعة الحاجب هي عملية حساسة للغاية تتطلب تقنيات متقدمة وأطباء محترفين. كما هو الحال في زراعة الشعر، فإن التقنيات الرئيسية هي:
تقنية “FUE” (استخراج وحدة البصيلات) حيث يقوم الجراح باستخراج بصيلات الشعر كل على حدة ثم زرعها في قنوات صغيرة تم صنعها في الموقع المتلقي. هذا الجهاز أكثر تعقيدًا بحيث يستغرق وقتًا أطول للعمل ، وأكثر راحة للمريض ولا يترك ندوبًا تقريبًا.
لاحظ أن هذه التقنية مناسبة فقط عندما يكون شعر المريض مفرودًا أو مموجًا.

وتقنية “FUT” (زراعة وحدة البصيلات) حيث يقوم بأخذ شريحة من الشعر وزرعها في المنطقة المطلوبة من الحاجب. تستغرق هذه التقنية وقتًا أقل للعمل والشعر المقطوع أطول مما يساعد الطبيب على التحكم في اتجاه الشعر وجعله أكثر طبيعية المظهر بالإضافة إلى كونه مناسبًا للمرضى ذوي الشعر المجعد للغاية (الشعر الأفرو). ومع ذلك ، في “FUT” ، قد يكون هناك ندبة خطية في مؤخرة الرأس ويمكن أن تكون هذه مشكلة إذا كان المريض يحب أن يقصر شعره.